الدراسة في تركيا

الدراسة في تركيا

 

في الآونة الأخيرة أصبحت الدراسة في تركيا واحدة من أهم الخصال التي تتميّز بها تركيا عن العديد من دول العالم، حيث إن العديد من الجامعات التركية لها ترتيب عالمي ممتاز بين الجامعات العالمية، علاوة على أن الدراسة في تركيا تعتبر رخيصة التكلفة بالمقارنة مع غيرها من الدول الآخرى، بالإضافة إلى المنح الدراسية المتعددة التي توفرها الجامعات التركية للعديد من الجنسيات، عدا عن أن الشهادة التركية معترف بها في أغلب أو جميع دول العالم.

 

ميزات الدراسة في تركيا:

·       يتميّز نظام العيش في تركيا عن الدول الأوربية أنه نظام شرقي ملائم لجميع الأطياف والمجتمعات من حيث العادات والتقاليد واللباس وغيرها من الأمور الاجتماعية الأخرى.

·       تعتبر الحياة في تركيا رخيصة أو متوسطة الثمن مقارنة مع العديد من الدول بما فيها الدول الأوربية.

·       تعتبر الدراسة في تركيا رخيصة الثمن من حيث الرسوم والتكاليف الدراسية مقارنة مع الدراسة في أوربا.

·       يوجد عدد جامعات كبير جداً حيث إنها تغطي تقريباً جميع التخصصات الجامعية وتلبي جميع رغبات واحتياجات الطلاب.

·       تتميّز بعض الجامعات التركية بأنها تحتل ترتيب عالمي مرتفع من بين الجامعات العالمية، حيث تصنّف بعض الجامعات التركية بين أفضل مئة جامعة في العالم.

·       تقدم الحكومة التركية منح دراسية مجانية إضافة إلى تأمين سكن جامعي والتكفّل بمصاريف الدراسة خلال الحياة الجامعية مما يحفز الطلاب على الدراسة في تركيا.

·       سهولة الحصول على سكن جامعي للطلاب الأجانب خلال فترة الحياة الجامعية وبثمن مناسب وشبه مجاني.

·       توفّر العديد من الجامعات التركية الدراسة باللغة الإنكليزية أو التركية للعديد من التخصصات وللطالب الخيار في ذلك.

 

أنواع المؤسسات التعليمية في تركيا:

·       المدارس الحكومية: وتضم بعض المدارس للمرحلة الإبتدائية والمرحلة الإعدادية والمرحلة الثانوية.

·       المدارس الخاصة: وتضم بعض المدارس المرحلة الإبتدائية والمرحلة الإعدادية والمرحلة الثانوية إضافة إلى روضات الأطفال الذين لم يصلوا إلى عمر الست سنوات.

·       الجامعات الحكومية: حيث تكون مدة الدراسة فيها أربع سنوات للمرحلة الجامعية، وسنتين لدرجة الماجستير، ومن ثلاث إلى خمس سنوات لدرجة الدكتوراه، إضافة إلى أن الدراسة في الجامعة الحكومية هي مجانية وعلى حساب الحكومة التركية،

·       المعاهد المهنية: وتكون مدة الدراسة في تلك المعاهد سنتين فقط، وتكون أيضاً الدراسة فيها مجانية وعلى نفقة الحكومة التركية.

·       الجامعات الخاصة: تكون مدة الدراسة فيها أربع سنوات للمرحلة الجامعية، وسنتين لدرجة الماجستير، ومن ثلاث إلى خمس سنوات لدرجة الدكتوراه، إضافة إلى أن الدراسة في الجامعة الخاصة ليست مجانية بل على حساب الطالب.

 

الدراسة في تركيا في الجامعات الحكومية:

تعتبر الجامعات الحكومية في تركيا الخيار الأمثل للدراسة في تركيا، حيث تكون رسوم الدراسة فيها منخفضة نسبياً بالمقارنة مع الجامعات الخاصة. ويوجد في تركيا أكثر من 110 جامعات حكومية، كما يوجد في كل مدينة من مدن تركية، جامعة حكومية واحدة على الأقل، ولكن قبول الطالب للدراسة في هذه الجامعات يعتبر صعباً بعض الشيء، لأنه يوجد العديد من الشروط يتوجب على الطالب المتقدم أن يستوفيها بشكل كامل، حتى يضمن القبول في تلك الجامعات، ونذكر بعض هذه الجامعات لمن يرغب بالدراسة في تركيا فيما يلي:

·       جامعة اسطنبول التقنية.

·       جامعة يلدز التقنية.

·       جامعة مصطفى كامل.

·       جامعة إسكي شهير عثمان غازي.

·       جامعة مرمرة.

·       جامعة غازي عنتاب.

·       جامعة إزمير كاتب شلبي.

 

الدراسة في تركيا في الجامعات الخاصة:

حيث يوجد في تركيا أكثر من 70 جامعة خاصة موزعة على العديد من المدن التركية الكبيرة مثل: إسطنبول – أنقرة – غازي عنتاب – إزمير – بورصة – أنطاليا وغيرها من المدن الأخرى، وأغلب هذه الجامعات الخاصة موجودة في مدينة اسطنبول، وتتميز بعض الجامعات الخاصة بالرسوم الدراسية المتوسطة بالمقارنة مع الجامعات الأوربية، علاوة على أن هذه الجامعات تتفوق على العديد من الجامعات الأوربية في مناهجها الدراسي وترتيبها العالمي، وتعتبر الخيار الأنسب للعديد من الطلاب من أجل الدراسة في تركيا، وخصوصاً الطلاب الذين لم يتمكنوا من الحصول على قبولات في الجامعات الحكومية، ومن أهم ما يميّز الجامعات الخاصة مايلي:

·       سهولة القبول في الجامعات الخاصة، حيث إنها لا تشترط اجتياز الطالب لاختبار “اليوز YÖS“.

·       يمكن للطالب أن يختار أي تخصص بمجرد أنه حصل على درجة 60% فقط من الشهادة الثانوية.

·       يمكن للطالب الاستفادة من خصم كبير عند التسجيل بالجامعة الخاصة عن طريق وكيل رسمي معتمد من الجامعة، وقد تصل نسبة الخصم أحياناً إلى 60% على الرسوم الجامعية، وذلك يحفز الطالب على الدراسة في تركيا.

ونذكر أهم الجامعات الخاصة في تركيا فيما يلي:

·       جامعة إيشك.

·       جامعة بيكوز.

·       جامعة اسكودار.

·       جامعة نيشان تاشي.

·       جامعة اسطنبول الثقافية (اسطنبول كولتور).

·       جامعة أسنيورت.

·       جامعة يدي تبه.

·       جامعة اسطنبول جيليشيم.

 

مقارنة بين الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة:

قبل اتخاذ قرار الدراسة في تركيا، هناك عدة جوانب يجب على الطالب أن يأخذها بعين الاعتبار، وبعد معرفة الطالب بتلك الجوانب سوف يحدد وجهته بالشكل الأمثل ليتناسب مع وضعه ومتطلباته، ومن أهمها هو الفرق بين الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة، سوف نعرض ذلك فيما يلي:

أولاً:

لغة الدراسة في الجامعة:

حيث إن تلك النقطة مهمة جداً للعديد من الطلاب الأجانب الذين يرغبون بالدراسة في تركيا، ومنه نجد أن:

·       الجامعات الحكومية:

في الغالب تكون الدارسة فيها باللغة التركية، ونادراً ما يكون الاعتماد فيها على  اللغة الإنكليزية، لذا عندما يرغب الطالب بالدراسة في الجامعات الحكومية في تركيا، فيجب الأخذ بعين الاعتبار أن يكون مستواه في اللغة التركية يأهله للدراسة والتأقلم مع الأجواء التي تتعامل بشكل كامل باللغة التركية.

·       الجامعات الخاصة:

وتوفر للطالب اختيار اللغة المناسبة له من بين اللغتين التركية والإنكليزية، حيث يسهل على الكثير من الطالب عدم الاضطرار إلى دراسة اللغة التركية.

 

ثانياً:

معايير القبول الجامعي:

في رغبة الدراسة في تركيا فيجب معرفة أنه يختلف القبول الجامعي للطلاب من جامعة  إلى أخرى، ولكن يوجد فروق كبيرة بين الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة من ناحية القبول الجامعي، سوف نعرض بعضها فيما يلي:

·       الجامعات الحكومية:

حيث تعتمد سياسة وضع شروط عديدة لقبول الطلاب، علاوة على أنها تفرض على الطالب أن يخضع إلى اختبارات لقياس قدراته من خلالها، وبعد ذلك يتم قبول الطلاب الذين يحققون تلك الشروط.

·       الجامعات الخاصة:

وتقبل جميع الطلاب المتقدمين للتسجيل فيها ومن جميع الجنسيات وليس لديها سوى شرط واحد سهل، وهو أن يكون الطالب ناجح في اختبار الثانوية العامة ويمتلك وثيقة النجاح.

 

ثالثاً:

عدد الطلاب في قاعات المحاضرات:

حيث يوجد فرق نسبي بينها من هذه الناحية ولكن كلاها مناسب جداً لمن يرغب بالدراسة في تركيا، حيث إن:

·       الجامعات الحكومية:

غالباً ماتكون قاعاتها مكتظة بأعداد الطلاب فيها، الذين قد يصل عددهم إلى أكثر من 200 طالب في القاعة الواحدة، علماً أن مساحة القاعات تكون واسعة جداً لاستيعاب هذا العدد من الطلاب.

·       الجامعات الخاصة:

وتكون أعداد الطلاب في قاعاتها أقل بكثير من الجامعات الحكومية، مما يساعد الطلاب على التركيز والاستيعاب بشكل جيد، علاوة على أنها تتيح للطلاب حرية المناقشة وتبادل الحوارات والخبرات بين بعضهم، كما أنها أيضاً تتميّز بالمساحات الواسعة أيضاً.

 

رابعاً:

المصاريف الدراسية:

وتختلف إختلافاً كبيراً بين الجامعات الخاصة والجامعات الحكومية يجب معرفة على من يفكر بالدراسة في تركيا، حيث إن:

·       الجامعات الحكومية: غالباً ما يتراوح معدل المصروف السنوي فيها للطالب الواحد، ما بين 300 دولار وقد يصل إلى 1000 دولار أمريكي.

·       الجامعات الخاصة: ويكون المصروف السنوي للطالب الواحد أكبر مما هو عليه في الجامعات الحكومية، حيث يتراوح المصروف ما بين 2000 دولار وقد يصل إلى 5000 دولار امريكي للسنة الدراسية الواحدة.

 

الدراسة في تركيا عن طريق المنح الدراسية:

توفّر الحكومة التركية مجموعة كبيرة من المنح الدراسية في كل عام، حيث يتجاوز عدد الطلاب المقبولين في المنح الدراسية، أكثر من 4000 طالب سنوياً، وهذه المنح تغطي العديد من التخصصات الدراسية ويمكن للعديد من الجنسيات الاستفادة منها، حيث إن هذه المنح الدراسية تشمل الرسوم الجامعية والمستلزمات الدراسية، إضافة إلى تأمين سكن جامعي مجاني وحصول الطالب على راتب شهري يغطي جزء كبير من نفقاته الجامعية والمعيشية خلال فترة حياته الجامعية، وغالباً ما تتوفر هذه المنح في جميع المراحل الدراسية العليا (بكالوريوس – ماجستير – دكتوراه – أبحاث علمية).

 

 

وهكذا نجد أن الدراسة في تركيا تمتاز بالعديد من النقاط الهامة بالنسبة للطلاب الذين يبحثون عن الجامعات ويرغبون باستكمال دراستهم الجامعية وخصوصاً الطلاب الأجانب، وغالباً  ما تكون الدراسة في تركيا هي الخيار الأنسب، مقارنةً بالدراسة في جامعات الدول الأوربية وبعض الدول العربية، ولذلك يجب على الطلاب الذين يرغبون بمتابعة مسيرتهم الدراسية بالبحث والمقارنة بين الجامعات واختيار الخيار الأنسب من أجل الدراسة في تركيا، حيث يمكن أيضاً الاستعانة بالوكلاء المعتمدين للجامعات بشكل كبير في ذلك.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp